تطور الأزياء على مر العصور

تطورت الأزياء من حيث الشكل والنوع علي مر الزمن ، فأصبح لكل مناسبة أو عمل أو رياضة الأزياء الخاصة بها وابتدأ الأنسان علي مر العصور بإكتشاف أنواع الأقمشة سواء كانت من المواد الزراعية ، ألياف صناعية أو جلود.
ففي العصور الأولي كانوا يستخدمون الأزياء للوقاية من الإصابة بالأمراض، فقد توصل الأطباء في ذلك الوقت إلى دمج بعض الأعشاب بالملابس التي يتم أرتدائها في منطقة الصدر وذلك للتخفيف من حدة الأمراض التي تصيب الصدر وكانت هذه الطرق لها فاعلية وقتها، وأيضاً كان يوجد أعتقاد قديم بإن الأجزاء المكشوفة من الجسم مثل الأيدي والأرجل والوجه قد تمتص الأرواح الشريرة لذلك قام الأنسان بصنع الأزياء المزينة بالأحجار الكريمة والمطرزة وعمل حليات حول الرقبة وأساور علي الأكمام أعتقاداً منهم بأن ذلك يحميهم من القوي الشريرة.

وعلي صعيد أخر، أستخدم الأنسان فراء الحيوانات كنوع من أنواع الأزياء التي تمنح الدفئ، وكانوا قديماً يضعون الطفل المولود حديثاً في زي والده لمنحة القوة، كما كان الهنود في امريكا الجنوبية أيضاً يرتدون الأزياء المرسومة لإخافة اعدائهم.

واختلفت مقاييس الأزياء من عصر إلى أخر، فما كان مفضلاً في الماضي قد يصبح اليوم غير مستحب، حيث إن لكل وقت الأزياء الخاصة به فمثلاً في العصور الرومانية كانت المرأة تستعمل قطعة كبيرة من القماش لتضغط علي منطقة الصدر حيث إن الصدر الممتلئ لم يكن من مقاييس الجمال، ثم ظهر بعد ذلك “الكورسيه” فهي عبارة عن قطعة قماش ترفع الصدر وتعطي مظهر متماسك.

ومع بدايات القرن الثامن عشر انتشرت ملابس ركوب الخيل حيث قام الشباب بأرتداء هذه الأزياء كنوع من أنواع الموضة ثم أصبح هذا الزي من الأزياء الرسمية ومع بداية القرن العشرين اصبح من الأزياء التي توضع بالمتاحف.

ال “تي شيرت” هو زي من الأزياء الحديثة ولكنه له قصة تعود إلى نصف القرن التاسع عشر، حيث كان أول من استخدمه هم الامريكيون الذين يعملون في البحرية ، ثم استخدمة بعد ذلك طلاب الجامعات ثم اصبح ال “تي شيرت” من الأزياء التي لها دور أساسي في الإعلانات حيث يتم طباعة إعلان لفلم أو منتج جديد عليه وصولا إلى تلك الفترة فقد أصبح ال “تي شيرت” رمزاً للشباب.

أما بالنسبة لأكثر الأزياء شهرة في عصرنا الحالي هو الجينز، فقد تم أبتكاره علي يد رجل امريكي وتم تصنيعة خصيصاً ليتحمل الأعمال الشاقة وقد أصبح من أزياء الشباب أيضاً.

وفي نهاية الأمر، فإن الأناقة والأزياء سوف يظلون الشغل الشاغل للأنسان في كل زمان ومكان، ويبقي الجمال الحقيقي في بساطة الزي واختيار كل شخص الأزياء التي تناسبه وتناسب مجتمعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

We would like to keep you updated with special notifications.